2:18 م

دراسة.. بروتين صناعي لعلاج عقم الرجال

أوضحت دراسة حديثة لباحثين في جامعة كوينز بكندا، أن مستقبل علاجات خصوبة الرجل قد يكمن في السائل المنوي الاصطناعي. وذكرت صحيفة «ديلي ميل»، أن الباحثين تمكنوا من تحديد البروتين اللازم للبدء بعملية الإخصاب، ويعتقدون أن بمقدورهم حالياً إعادة إنتاجه في المختبر. 

وذكر الفريق الكندي أن النسخة الاصطناعية من البروتين، التي تعرف بـ «بي إيه دبليو بي»، يمكنها تحسين كل من إجراءات تشخيص وعلاج عقم الذكور. ويمكن للبروتين المستحدث المساعدة في العلاج، وذلك في الحالات التي لا يمكن للسائل المنوي الاندماج مع البويضة، من أجل تشكيل الجنين. وحالياً، يحتاج حوالي زوج من بين كل 6 أزواج لتلقي المساعدة الطبية للإنجاب، وتكون المشكلة بالنسبة إلى نصف تلك الفئة في ضعف جودة السائل المنوي.
 
 
؟